البث الحي

الاخبار : اخبار جهوية

ابتكارات

جندوبة : مبتكرون شبان يشاركون في أشغال الدورة الثانية للمشروع العلمي لتكافؤ فرص المعرفة والإعلامية

انتظمت اليوم السبت 20 اكتوبر 2018 بقاعة الندوات في مقر جامعة جندوبة أشغال الدورة الثانية للمشروع العلمي لتكافئ فرص المعرفة والإعلامية المتعلّق بتنمية قدرات ومهارات التلاميذ والطلبة وتأطيرهم وتنمية أفكارهم وابتكاراتهم وابداعاتهم في مجالات بحثية تعتمد احدث التكنولوجيات المعلوماتية فضلا على السعي للتقليل من حدّة التفاوت الجهوي في الدول التي يستهدفها البرنامج والتي تشمل دول المغرب العربي وبقية الدول الافريقية وبينها وبين الدول المتقدمة التي بلغت مراحل متقدمة في استخدامها للتكنولوجيات الحديثة.

واعتبر سامي سويهي أستاذ محاضر في احدى الجامعات الفرنسية ورئيس جمعية  » EDUPI » أن المشروع الذي يقام بالشراكة بين الجمعية التي يتراسها وعدة جمعيات أخرى يقوم على ثلاث محاور أساسية، أولها تكوين التلاميذ والأطفال في كل ما يخص تكنولوجيا المعلومات وللغرض يتم سنويا اختيار اثنى عشرة تلميذا أو طالبا ينتمون إلى إحدى ولايات الجمهورية بعد تمكينهم من حواسيب ومعدات وتوفير المناخ اللائم لهم للبحث والابتكار مثل ما وقع في الدورة الأولى مع تلامذة من المعهد الثانوي في تاجروين من ولاية الكاف والذي انتهى بابتكار « روبوتات » وأجهزة اضاءة متعددة الألوان .

ويكمن ثانيها في تكوين شبكة تواصلية بين معاهد الدول التي يستهدفها البرنامج وهي دول المغرب العربي وبقية الدول الافريقية وذلك لتبادل الأفكار والمعلومات وبعث مشاريع ذات طابع بحثي يتماشى ومتغيرات العالم واستخداماته التكنولوجية المتطورة.

يهمّ ثالث محاوره تنمية قدرات اولياء التلاميذ والطلبة وتحسيسهم بأهمية تكنولوجيا المعلومات وتوسع دائرة استخداماتها بهدف تاطير أبنائهم والاحاطة بهم وإدماجهم في المنظومة المعلوماتية وبعث مشاريع نوعية تسهم في اقتصاديات بلدانهم.
وأضاف أن المشروع سينشط في كافة ولايات الجمهورية وان ولاية جندوبة التي احتضنت اليوم الدورة الثانية ستليها منوبة التي ستشهد نفس النشاط في السنة المقبلة وأن منهجية المشروع تعتمد دعوة المشاركين من منوبة ومن سبق وان شارك في جهات أخرى حتى يكون العمل والتأطير أكثر فاعلية، وفق تعبيره.

من جهة أخرى أثّثت الدورة الثانية بمعرض لابداعات وابتكارات تلامذة المعهد الثانوي بتاجروين الذين شملهم البرنامج في السنة المنقضية  وفي تصريحات متطابقة لمراسل وكالة تونس افريقيا للانباء (وات) قال كلّ من رنيم تليلي (16 سنة ) ورانية شارني (16 سنة) وحسام الدين غيثي (16 سنة ) وهم تلامذة يدرسون بالسنة الثانية علوم انهم توصلوا ومن خلال تأطيرهم من قبل اساتذتهم ودعم جمعية EDUPI الى صناعة روبات وأجهزة اضاءة متعددة الألوان وذلك بعد أن أسّسوا ناديا للبحوث العلمية اطلقوا عليه اسم نادي الروبوتية بمعهد تاجروين مضيفين انهم يعتمدون في ابحاثهم شبكة الانترنيت للاستعانة بالتجارب المتوفرة في الشبكة وبالنظريات المتوفرة والدروس النظرية التي يتلقّونها داخل النادي مضيفين انهم يطمحون الى صناعات أجهزة أخرى تكون نواة لصناعة متطورة وفق امانيهم.

بقية الأخبار

مهرجان زردة سيدي رابح ساقية سيدي يوسف ولاية الكاف

مسيرة سياسية حافلة لاول رئيس عربي منتخب في تونس ما بعد الثورة

برقيات رياضية

1

النشرات الاخبارية

14102104_290147438011255_601288544_n

مدونة-سلوك

الميثاق1

فايسبوك

باجة