البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

90724655_3467514259930703_8578890869577351168_o

رئيس الحكومة يشدد على ان الحجر الصحي الشامل هو الخيار الوحيد لمقاومة فيروس كورونا في تونس

قال رئيس الحكومة الياس الفخفاخ اليوم الخميس ان « الحجر الصحي الشامل هو الخيار الوحيد لمجابهة فيروس كورونا المستجد في تونس وان احترام هذا الاجراء يمثل 80 بالمائة من الحل لمنع مزيد انتشار الوباء مقابل 20 بالمائة لمختلف الاجراءات والقرارات التي اتخذتها الحكومة ».
وشدد رئيس الحكومة خلال الجلسة العامة بالبرلمان المخصصة للحوار مع الحكومة حول الوضع العام بالبلاد في علاقة بالوضع الصحي، على وجوب مزيد احترام الحجر الصحي الشامل، واحترام المرضى لقواعد الحجر الصحي الذاتي، وخضوع القادمين من الخارج الى الحجر الصحي الاجباري، وذلك لتفادي انتشار الفيروس وانقاذ اكثر ما يمكن من الأرواح وتفادي عديد السيناريوهات الحاصلة على مستوى العالم، داعيا المواطنين الى المكوث بمنازلهم وعدم المغادرة الا للضرورة القصوى.
واكد في هذا الصدد، ان نسبة احترام الحجر الصحي الشامل وحظر الجولان قد بلغت الى غاية امس الاربعاء 80 بالمائة وذلك بفضل الالتجاء الى القانون لتطبيق قرارات الحجر وفرض العقوبات اللازمة على كل مخالفيها، كاشفا ان عدد المصابين بفيروس كورونا في تونس بلغ حتى الان حوالي 200 مصاب.
وأضاف الفخفاخ ان الحكومة قد عملت منذ تسجيل أول حالة اصابة بفيروس كورونا في تونس وبدء انتشاره على تفعيل الخطة الاستباقية للاحداث والتدرج في فرض حظر الجولان ثم الحظر الصحي الشامل وايقاف العمل بمختلف القطاعات مع اقرار اجراءات اجتماعية مصاحبة تضمن قوت عديد الفئات الهشة، واجراءات خاصة بالمؤسسات الاقتصادية من أجل المحافظة على النسيج الاقتصادي والحفاظ بذلك على مواطن الشغل، مشيرا الى انه تم تخصيص 2,5 مليار دينار لمجابهة أزمة فيروس كورونا.
ومن بين الاجراءات الاخرى التي تم اتخاذها حسب الفخفاخ إحداث الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا المستجد تحت اشراف رئيس الحكومة تعمل على مدى 24 ساعة وتضم إطارات عليا من وزارات الداخلية والصحة والشؤون الإجتماعية بغاية فرض الإلتزام التام بإجراءات مكافحة هذا الفيروس، والتي ستتولّى بالتنسيق مع كل من اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا واللجان الجهوية لمجابهة الكوارث، متابعة انتظام التزويد بالمواد الأساسية لفائدة المواطنين، ومراقبة توزيع المعونات الإجتماعية لفائدة العائلات المعوزة وعديمة الدخل، فضلا عن رفعها لتوصيات إلى اللجنة الوطنية لمكافحة الفيروس
من أجل اتخاذ التدابير لاحتواء الفيروس.
واوضح ان الهيئة ستسير عملية التواصل بين اللجان الجهوية لمجابهة الكوارث واللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا، وستتابع مدى التزام المواطنين بإجراء الحجر الصحي التام الذي أقره مجلس الأمن القومي، ومدى تطبيق إجراء العزل الصحي الذاتي الذي تفرضه السلطات الصحية على المشتبه بإصابتهم بالفيروس، وذلك طيلة 14 يوما.
وأكد رئيس الحكومة في كلمته الحرص على عدم انهاك المنظومة الصحية العمومية وذلك عبر التكثيف من التحاليل للتاكد من حالات الاصابة، وحوكمة التصرف في عدد الاسرة المتاح في صورة ارتفاع عدد المصابين بالفيروس، وتخصيص 2000 سرير اضافي لفائدة الحجر الصحي الجماعي، علاوة على توفير كافة المستلزمات الوقائية للعاملين بالصف الاول من اطار طبي وشبه طبي وامنيين وجيش وطني والعاملين في مجال الشؤون الاجتماعية وفرق المراقبة الاقتصادية والعاملين بالنقل وغيرهم.

بقية الأخبار

انجح في حياتك

زيت زيتون تبرسق من اجود الزيوت

برقيات رياضية

1

النشرات الاخبارية

14102104_290147438011255_601288544_n

مدونة-سلوك

الميثاق1

فايسبوك

باجة