البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

الذكرى الثامنة للثورة التونسية

تونس تحي اليوم الذكرى 8 للثورة وسط دعوات الى التفاعل مع قضايا الشعب واستحقاقات المرحلة و تحقيق المطالب المشروعة للتونسيين

تحي تونس اليوم 14 جانفي 2019 الذكرى الثامنة للثورة التونسية ثورة الشعب التونسي من اجل المطالبة بالحرية والكرامة وبالحق في التشغيل والعدالة الاجتماعية

وبمناسبة احياء هذه الذكرى توجه رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي بكلمة الى الشعب التونسي اكد فيه ان الثورة مازالت حية في الاذهان مؤكدا على ضرورة التداول على السلطة في اطار الديمقراطية ودولة القانون وان الثورة هي مكسب يجب المحافظة عليه داعيا الى رص الصفوف للخروج من الازمة الراهنة

|

من جانبه دعا مجلس نواب الشعب امس جميع الأطراف إلى التفاعل مع قضايا الشعب واستحقاقات المرحلة باعتماد الحواروالتشارك بهدف تحقيق المطالب المشروعة للتونسيين لاسيما في ذكرى الثامنة للثورة التي تتزامن مع وضع اجتماعي وسياسي دقيقين.
كما دعا في بيان أصدره بالمناسبة جميع التونسيين إلى الاعتصام بالوحدة الوطنية الصماء التي لا يمكن من دونها تجاوز التحديات في فترة تتطلب من الجميع مزيدا من اليقظة الشعبية واللُّحمة الوطنيّة والتضامن المجتمعي.

وفي سياق متصل استنكرت رئيسة جمعية اوفياء لشهداء وضحايا الثورة لمياء الفرحاني تواصل عدم اصدار قائمة شهداء وجرحى الثورة رغم مرور ثمانى سنوات على ذكرى الثورة، مضيفة ان اصدارها هو اعتراف بالشهداء الذين ضحوا بدمائهم الزكية من اجل الحرية والكرامة وحفاظا للذاكرة،و ضمان حق غير المدرجين بها في الطعون والمطالبة بحق ادماجهم فيها ».

أعرب الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي في كلمة القاها أمام مئات الشغالين والنقابيين الذين تجمعوا ببطحاء محمد علي بالعالصمة احتفالا بالذكرى الثامنة للثورة، عن أمله في أن تعِي النُخب السياسية دقّة الظرف الذي تمرّ به البلاد وأن تبحث في الملفّات الاجتماعيّة والاقتصادية المفتوحة على مصراعيها.
وقال « على النخب التونسية أن تضع نصب أعينها مصلحة البلاد وشعبها وأن تحترم ناخبيها ولا تصادر أصواتهم وانتظاراتهم » مبرزا أن التحدّيات والتهديدات التي تتربّص بالبلاد وبتجربتها الديمقراطية الفتيّة كبيرة.
كما شدد على ضرورة ان تُقَدِّرَ النخب السياسية بكلّ مسؤولية ما تشهده البلاد من احتقان أشعلته إجراءات الحكومة الارتجالية وأحادية الجانب وأجّجتها سنوات متراكمة من الحيف والإقصاء والتهميش والوعود الزائفة.
كما جدد الطبوبي دعوة الحكومة الحالية إلى التدقيق في المديونية والمالية العمومية وفي منظومة دعم المحروقات والمواد الأساسية ومنظومة دعم التشغيل والتكوين المستمر ككل ومنظومة إسناد القروض الصغرى.مطالبا بالإسراع بتقييم سياسات التشغيل المعتمدة والإتفاقيات التجارية الحالية والمنظومة الديوانية ومنظومة العائلات المعوزة، وذلك تمهيدا لوضع استراتيجية وطنية وفق مقاربة تشاركية تأخذ بوجهات نظر كل الأطراف وتراعي مصالح الجميع.

بقية الأخبار

asbu_logo.fest_.20_ar-festival

حكاية المخارق و الزلابيا

و تضحك … رغم

برقيات رياضية

1

النشرات الاخبارية

14102104_290147438011255_601288544_n

مدونة-سلوك

الميثاق1

فايسبوك

باجة